ساعات المغامرة

شعر / اسعد كاظم الربيعي

أغرب ما يسمو بالنفس

قهر الوقت

ما أصعبها حين تكون

ساعة يومي اثقل من دهر

كم مر من الوقت..؟ (ساعة)؟

نصف منها..؟ أم اكثر من ذلك

تهجو أفكاري  حصار الافكار

ترفض ان يطلع صبح

بلا تخطيط للاتي

وانا في جوف الليل

اسرد فلسفة الامس

حين اراها..(صورة)

تلوح في منظار الرؤيا

تطوف في قلمي نحو الإصرار

والامساك بالكلمة

***

آه منك أيتها الكف

المعاندة للسوء

المتمرسة في قهر البلوى

آه من شغفك

حين تراقصك سطور

مغامرة حفظ الحق

أو ان تبتلعك مرارة الاخفاء

***

يا مكاني المعهود..

يا ملح الوصف.. يا ليلات الشعر

يا من تختزل الاصوات

وتذكرني ببحة ذاك الصوت

ترنيمة صبا..طيش قديم..

عبث متحرر

يا ساعة ليلي

كم اجدني على مشارف ذكرى

تنحتني فكراً..

دحرجته الايام

واصطبغت ألوان معانيه

بلون الصبر.. وشحوب التفكير

ليغدوا صرحاً من الآلآم

لم ينصفه التخليد

ولم يسعفة جمال الامكنة

والماضي الناعس

فيا ساعات العمر

كل قديم ياخذني

نحو الألق

إكبار في نفسي..

أن أرجىء ثورة نفسي

لساعات اخرى

وليلات حيرى أخرى

كي يكبر في قلمي

ذاك الجبل .. ذاك العناد

لتعيد الروح جمال الشعر

فلا أسوار

ولا طوق أو نار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد