خطيئة قبلة

رندة صادق

وكأني لم أمش على درب الصليب
ولم أحمل آلامي فوق جسدي المثخن بالجراح
ولم أنذر إيما ني لقبلات هي كل خطايا التاريخ
ولم أستعد لأتحدى مفاهيم العشق

أيها العالم الغارق في الخديعة
الذي تسكنه خفافيش الظلام
سقطت بنظري أقنعتك
وتهاوى على حوافيك الغضب
لن تتمكن أيها العالم الزائف
من ترويضي أو إخضاعي
لهرطقة جل ما بها
أنها تمنحني مزيدا من الغضب
لم تترك القتلة والنازيين
وسارقي الأحلام
وتجار الرقيق
وبائعي الوهم بزجاجات الدواء
وتجار الدين
وتوقع الحد على قبلة
تجرأت عليها شفة
تكتشف معنى
تلاشي الروح
في رضاب الهوى؟

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد