* وأنا اكلمُ الطيرَ

فرح دوسكي

* وأنا اكلمُ الطيرَ
أناخَ بجناحيه سنابل
ناقرا
انفاسي…
تنعس
فشممتُ في غصنِ رقبته
ريحانا
اعتلى بــ الكائنات
أعشاشا..
سمعني سليمان ضاحكاً
اضربُ
اخماسا
بـــ أسداس
قال:
ما تفعلينه ياحمامةُ بالاجناس؟!
حرتُ
والنوافذ مطفأة
والباب والشباك
أجراس..
كنتُ تحت اقدامهِ
بلبلا صداحا
يراقصُ صيده
يغردُ جرحا
وجراحُنا بين يديه أكداس..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد