(أكثر من حزنكِ بكثير)

خالد العـــزاوي
(أكثر من حزنكِ بكثير)
الأشياء العالقة
الأشياء المؤجلة
حملُ ثقيل.
ماالذي بَقيَّ من صباحات بغداد
حلواً
كي تتجرعهُ
..
لاضيرَ
في أن تخاف الآن
أن توارب سخطك في شحةِ رضاك
أن تُلملم مايسقط منك
حين تحزن وحيداً
عليك أن تُقنعَ روحك حين تموت بأنك الهدوء الوحيد وسط هذا الضجيج.
أعرفُ
بأني سأموت
قبل حُزنكِ بكثير
فأغفري لي
….
هناك الكثير من الأيام الخاوية
الكثير من الأحاديث الفائضة عن الحاجة
لم أكن عادلا بما يكفي
لأجعلكِ تضحكين
بين الحين والآخر حين أمضي
لم أكن أعي من قبل
بأن الذكريات مواقد دفء
للغائبين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد