رُقعةٌ جديدة عَلَى ثَوبٍ بالٍ

يحيى غازي الأميري

رُقعةٌ جديدة عَلَى ثَوبٍ بالٍ

 

يَحيَى غَازِي الأَميريّ

أَيّها السَّاعيّ

 بِهمَّةٍ للإنعتاقِ

مِنَ جَورِ الأغلالِ وَالإملاق.

احذر، لا تُخدع

بجديدِ خطابِ

 الرتاق

وَلا تثق دَوماً بمعسولِ الكلام

فكمْ مِنْ الوعودِ برغيدِ العيش

سيقتْ إلينا …

النتائجُ جاءت

كوارثٌ مُخيبة للآمال

محض أفك وَلغو وَهراء

وَأوهام وَأغلال وَسراب

وحصدنا منها المزيد

مِنَ التشرد وَالضياع

وَالهجرة وَالتهجير

وَالسجون وَالقتل وَالإذلال

وَالأوبئة وَالأمراض وَالمخدرات

وَالفقر وَالدموع وَالبكاء وَالفرقة

وَالاِغتراب وَالاِحتراب

وَمافيات مِنَ السُّراقِ بِسَكاكِين مَشحُوذة.

         *  *  *

وعُودٌ وَعُهُودٌ وَخِطاباتٌ وَمَواثيق

مُبطَّنة بأحابيلِ التَدلِيسِ وَالخِداع

 كمائن مُحكمة

 متتالية متنوعة

أعدتْ بإتقانِ

شريرٍ نذلٍ لعين

بليلٍ بهِيم.

 

أُدركتْ

وَبانتْ كعين الشمس

لكنْ

بَعْدَ فوات الأَوان

      *  *  *

أيّها الثائر عَلَى الضيمِ وَالظلمِ وَالظلام

أيّها السَّاعيَّ للمجدِ التليد

أكيد

سيستجيب لكَ القدر

يا صاحب العقل والإدراك

الجوهرة الفريدة

أصغي إلى قلبِ أُمك الرءوم المعطاء الحنون

وَكمْ جارتْ عليها نوائب الخَوَّان*

ووَجع عقوق الأَبناء الخُوّن**

وَدَهاقِنة بَيع الكلام

وأقرأ  بوعيٍّ واِهتِمامٍ

وَتمعنٍ وَحرصٍ دَقيق

كُل التفاصيل

لصفقاتِ العصر

قبلَ أنْ تقذف إلى ما وراءِ الشَّمس

 حيث حتفك الجديد

وَعَلم عِلم اليقين

أنَ الشَّرَ وَالشَّيطان

فِيها يكمنان

كتبت في مالمو الجمعة 17 – حزيران-2022

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* الخَوَّانُ : الدَّهرُ

** خُوّن: جمع خائِن                                       

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد