عهود الحنين

د هناء القاضي

في الروح مقابر

لاتنبش ما في القبور

**

كلما غادرني الغمض

أجددُ مع أشباحي عهود الحنين

على نغم الوقت

أراقصُ ما أخذته مني السنين

**

من قبل الطوفان كنّا أنا وأنت

وحين أدركت سفن العمر مراسيها

كنا لانزال هناك

أنا وأنت

**

مثلما كانت رحلتنا موسمةً بالخيبات والألم

اعرفُ أن غيابك سيقصمني

ويقتلني شيئا فشيئا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد