حَرْب

عبداللطيف ديدوش
حَرْب
الْحَرْبُ أَكْبَرُ مِنْ رَصَاصَة
وأَصْغَرُ مِنْ تَحِيَّةٍ عَسْكَرِيَّة
الْحَرْبُ لُعْبَةٌ قَذِرَة
الْحَرْبُ تَوْأَمُ الْجَحِيمِ
شَريعَةُ الْغَابِ والْإِسْمَنْت
حَفْلَةُ شِوَاءٍ كَانِيبَالِيّة
هِسْتِيرْيَا اِفْتِرَاسٍ مُشاعٍ بَيْنَ القَنّاصِ والضَّحِيَّة
طَقْسٌ هَمَجِيٌّ لِزِراعَةِ قُبورٍ جَمَاعِيَّة…
الْحَرْبُ سِيرَةُ وُحُوشٍ
مَلْهَاةُ آلِهَة
سَاحَةُ قِمَارٍ بِدَائِيَّة…
………………………………………
تُدَقُّ الطُّبُولُ
يُفْتَحُ مَزَادُ الْعَدَمِ…
سَنَخُوضُ حُرُوبَهَمْ كَما يَلِيقُ بِوُحُوش
سَنَخْسَرُ بَعْضَ أَشْلائِنَا
سَنَدُكُّ أشْياءَنَا
سَتَئِنُّ أَعْطَابُنَا
سَنَسْقُطُ والْعَدُوَّ مُدَرَّجِينَ بِالْعَدَمْ
مَنْقُوعِينَ في الرّمَادِ
سَتَتَمَاهَى جَدَاوِلُ الدَّمِ
سَيَنْهَشُ الأَنَا الآخَرَ بِنَهَمْ
سَيَنْعَقُ الْغُرابُ عَلَى الْجَثامِينِ….عَلى الرِّمَمْ
سَتَسْفِرُ الْحَرْبُ عَنِ الرَمَادِ
عَنِ الرُّكامِ
و سَيَطْفُو سَوْسَنُ الْقُبُورِ… !
……………………………………….
قَبْلَ أَنْ تَصِيرَ جُمْجُمَتِي مِرْمَدةً لِلُفَافَاتِ الْحَشِيشِ
قَبْلَ أَنْ يَصِيرَ قَفَصِي الصَّدْرِيُّ شُبَّاكًا لِلْعَناكِبِ
قَبْلَ أنْ تَصِيرَ أَصَابِعِي مُشْطًا لِخَشاشِ الْأَرْضِ
قَبْلَ أَنْ يَصِيرَ عَمُودِي الْفِقَريُّ جِسْرًا لِلنَّمْلِ
قَبْلَ أنْ يَصِيرَ وِرْكِي مَتاهَةً لِلدِّيدَانِ النَّاغِلَة
قَبْلَ أنْ تَصِيرَ سَاقِي عُكَّازَ كَسْلانٍ
هِيتَ لَقَابيل …
هَذَا هَيْكَلِي هِبَةٌ لِمُخْرِجِ الرُّعْبِ…
– عبد اللطيف ديدوش / المغرب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد