مغارة

خلف الابراهيمي
مغارة
يتقاطر من سقفها الملح
والافكار تلوذ بجرحها العاري
الضمائر الخائنة تشي مكانات الوجع
والعابثون ينصبون كمائنهم ..
لا تحرقوا اوراقكم بمنتصف الطريق
فالقبس الذي ترون من بعيد
محاط بأفواه مجانين ..
خبئوا بـجيوبكم صرة الكبرياء
وارموا بوجه الريح رماد حسراتكم ..
الانبياء الذين صنعوا السفينة
تعرضت اصابعهم لقسوة المطرقة ..
كلما اخترقت المسامير كبد اللوح
عض اللوح على جرحه
ليعاند الغرق ..
لا تعطوا شراع السفينة لمرتجف
او يوماً ما
قد افلت طائرته الورقية
فهذا وسوست له الحاشية
إن الحياة حقل تجارب .!!
حزيران 2022

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد