نهايةُ الحلم,

لطفي العبيدي
نهايةُ الحلم,
نهايةُ الاحتضارِ,
نهايةُ حفيف طيفٍ,
نهاية ارضٍ في ورقة الخريفِ
اندهاشُ شاعر
يذهلُ منْ غيب النهارِ في ليلٍ يمضي في وقتهِ المعطوبِ
الرحلةُ لم تنتهِ
و اسئلةُ الطريقِ متحجرة,
سأمسحُ اسمي من حروفهِ
و احملُ معي كلّ لغات الكونِ
اتركُ العاصفةَ في ظلامٍ
و ارتّبُ خوفَ الذهنِ بهدوء مفزعٍ
المكانُ يزحف نحوَ مؤخرة الارضِ الخضراءِ
و ينهبني ارتباكُ اللحِظة_

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد