** عامٌ مضى .. **

مشعل البياتي
** عامٌ مضى .. **
شعر/ مشعل البياتي
(مهداة إلى روح والدتي المرحومة
ميّاسه عبدالحسين في الذكرى السنوية الأُولى على رحيلها )
كُن صخرةً أو فَدَعْ لغيرِكَ الشّجَنا
يستمطر العُمْرَ صبراً والدّموع غِنا…
ياقلبُ ياأيّها المجبولُ مِن وجَعٍ
لا مَرفَأً للهَنا.. أبقيتَ لا سُفُنا
متى أرى طفلةَ الضّحْكاتِ تومىءُ لي
كي أبني من باقيَ المنفى لها مُدُنا
وأرصف النّبضَ فوق النّبضِ أُرخِصُهُ
– يوماً إذا ماترامتْ في دمي – ثَمَنا
كحزنِ أُمٍّ على أطلالِ خُضرتِها
حُزني عليٌّ على أُمٍّ غدت وطنا
ياأُمَّ قلبي ويا أطيافَ رحلتهِ
وياأماناً علا – رغم الفنا.. – سكنا
عامٌ مضى.. مامضت نيرانُ جمرتهِ
أو فارقت لحظةً أضلاعيَ الأُمَنا…
هذا أنا ماقضى مِنّي الفراقُ سوى
يدٍ تُلوّحُ يا أُمّاهُ حين دنا …
منّي المساءُ ولا كفٌّ تُهدهدُ لي
حزناً طغى – فوق ماأُخفيتهُ – علنا
إنَّ الأمانيَّ برقٌ بين داجيةٍ
لو لامستْ حطبَ الأيّامِ عاد بنا
إلى طفولاتِ نظْراتٍ تؤرّخُنا
هُنا حبا عُمُرٌ وها هنا وهُنا
أنا ابنُ صبركِ كم قد كنتُ أجهلهُ
هلّا أقمتِ دمي؟ حتى أكونَ أنا !!
٢٠٢٢/٥/١٧

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد