أحضان الوطن تنادي

عمار محمد اغضيب
أحضان الوطن تنادي
عمار محمد اغضيب
شجنٌ سومريٌ
صدحَ العصفورُ..
مُسمِعاً السماءَ
خلجاته تسرحُ ،
الاثيرُ مسرحها
رغَبَتْ نفياً
هناك…
حيث لا عودة
أوهمها ..
دربُ مسراتٍ خادع
فتاهتِ العيونُ
حنين ،
مناجاة ،
نصحٌ بليغٌ ،
رجاءٌ في لمِ الشمل
أحضان الوادي تنادي
عزمٌ ،
إيابٌ،
فرحٌ ،
أمانٌ فائزٌ ،
انزاحتْ أدرانُ ألهم
تغريدٌ …
رغباتٌ حالمة
عزٌ ،
تمردٌ ،
تحدٍ ،
لخطوبٍ عقدتْ عزمها
أنغام ناعمة..
اكتَسَتِ الولَه
لحبيبٍ …
مل َّ من صحبته الصبرُ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد