لا تغير صورتك

أفين أبراهيم
لا تغير صورتك
الحياة متناقضة وأنا مشوشة طوال الوقت
أحاول الاعتياد على وجودي في النصف الآخر من وجهها الحقيقي
وجهها اللئيم
لا تغيرها
الحياة متناقضة
وزوجي يبكي عندما يسمع أغنية قديمة
عندما يرى صورة طفل عاري يفترش الكراتين
ينام دون حضن في الشارع
عندما أكون غارقة في كوابيسي
أصرخ ليوقظني ولا يستطيع
يبكي وهو يشاهد النساء الإيزيديات يحكين قصصهم عن الاغتصاب
عندما يلمح وردة برية في الحديقة الأمامية تشبهني ولا يستطيع قطفها كي لا أصاب بنوبة بكاء هيستيرية
يبكي أيضا عندما يخلع ربطة عنقه
المعطف الرمادي الذي يسبب لي الكأبة ويتحول فجأة لكائن حر يحاكم نفسه
عندما تمر أيام حياته كفلم قصير أمام عيونه وهو يضغط على أصابعي بأظافره دون أن يشعر في نهاية المساء
عندما يعجز أن يقول لي أحبك من كل قلبه
يبكي عندما يطاردني الحب من غرفة لغرفة
يخرج لي من أدراج المطبخ
في نهاية المساء
على مقابض الأبواب التي تلمع كعيون الجنيات
يطاردني بخيول بيضاء محبوسة في لوحة
في الإيمان والكفر
في أحشاء القنوط والوحشة
يطاردني في الحقيقة التي تعكس وجهي خلف النافذة
في النساء الخرافيات اللواتي ينتظرن خروجي من قفص الحياة لنضحك معا
في الكوابيس
في الأحلام التي أمشي لأجلها ساعة كل يوم
في الصيف
في الخريف
قبل الشتاء
ولا أصل
يطاردني كأني أخر امرأة على وجه هذا الكوكب
كأنه أول سفاح عرفه التاريخ
لا تغير صورتك
أرجوك
يبكي زوجي في كل مرة يستمع فيها لأغنية قديمة
عندما تمر أيام حياتي كفلم قصير أمام عيوني
أضغط على أصابعه بأظافري دون ان أشعر
الحياة متناقضة
وأنا مشوشة طوال الوقت
أحاول الاعتياد على وجودي في النصف الآخر من وجهها الحقيقي
وجهها الحزين
لا تغيرها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد