( حسرات )…

فاضل البازي
( حسرات )…
كان الورد تحرسه الفراشات
والفجر نقي يبتسم
نخلة البربن تعانق الدار
وأغاني فيروز مع خبز التنور
تزقزق العصافير نشيد الحب
على نغمات مقامات عراقية
مااعذب ماء مدينتنا
نمير رقراق صافي
حتى المطر نثيثه غناء
هناك الليل لايعرف البكاء
فهو يغني للقمر أجمل لحن
حتى جاء الشر
وصار غناءنا نحيب
مات الورد ولم تعد الفراشات
تهمس في رحيق الزهر
عبس القمر
حين غاب فجرنا الضحوك. ..!!!
رؤية
فاضل البازي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد