اللعبه ….

فاضل البازي
اللعبه ….
يلعب
الكبار بالصغار
كقطع
الشطرنج البليدة
أنى يشاؤون
يصفونها ساعة
ويبعثروها ساعات
يحركوها
ذات اليمن
يحركوها
ذات الشمال
كدمية
صندوق العجائب
بخيوط تتدلى
يرقصوها
ثم يبكوها
بيادق
صماء نحن
نموت بل
نموت من أجلهم
عاش الملك
صفق الشعب
عاش الملك
لم تنتهي
اللعبة بعد….!!!
رؤية
فاضل البازي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد