….اتعبني….

عمر اولاد وصيف
….اتعبني….
اتعبني
زمن كهذا
وانا في اروقة الانتظار
حين يفكر بي
امسح الشوارع
فاعد اللحظة المنتظرة
يحيل اسراب
اللهفة المفتوحة
ادخل قبرة الحضور
ويحيل لحظة
الزمن المنتظرة
انتقي نظراتي
وافتح البلاد المستحيلة
واسمع صوت العابرين
يهتفن
سلام
سلام
لمن لم يتخب احدا
احد
ولم اكن خادما لرؤساء
وكان خادما للشعب
والبلد
..عمر اولاد وصيف ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد