باهض هو الحزن …

سلامة الصالحي

باهض هو الحزن …
حين لايكون له فم…
أخرس هو الشوق…
والحبال ذوت…
عمياء هي الدروب…
والدمع بلل…
كل الجهات باطلة…
وأحتفظ القلب بالحق…
كل الديانات وثن…
والصلاة لاتصح…
نعم…
ثويت في حفرتي…
منذ الف سنة…
ورضيت…
من جاء بالماء…؟
وأيقظ الزهر…
وترك البساتين بلاقطاف…
كل الجهات باطلة…
وقلبي الحق…
وصلاتي…تمت…
في وحشة الدرب…
طهرت…ثيابي…
عفرها تراب التمني…
سلّمت رأسي…
لغفوة طويلة….
ونسيت…الا ان أنسى….
……
جفت أحبار الوقت …
وطويت صفحة أنفاسي
اخرست قلبي …
نسيت بهجة الصباح ..
أسكب من دمعي آنية العمر المهدور ….
أغتسل بوجهه النائم في الذاكرة
انا الطاعنة بحضوره الحتمي …
اليومي
اﻻبدي …
أنسى راغمة ….
للصلاة وضوء …
أغتسال ..
وماء مقدس
أحجية . …وأسرار
أصلي كثيرا
ألهو بقلق اﻻشجار حولي
أنسف الذاكرة.
أدعي الغفلة
والذهول …
اتخيلني أواري دمعته الحائرة
أدفن جثتي المقتولة به..
أواري سوأة القلب
بدمعة كبيرة
كافية لجرف غبار اﻻمنيات ..
وطيش الرغبات

…….
أبصر خطاك…أن ألارض شائكة…
وبلل الصمت…بقطر الدمع…والمقل…
لاتلتفت لغد…
فخطا الأمس شاهدة…
وانت بين الامس واليوم…
صلاة لا أله لها….

سلامة الصالحي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد