أتعرف يا من…

جاسم محمد الدوري
أتعرف يا من…
جاسم محمد الدوري
أتعرف يا من….
تسكن في ذاكرتي
منذ عقود
أنك لم تزل
طفلي المدلل
وأنك تحتل منذ زمن
مواطن ضعفي
تسافر في اوردتي
صباح مساء
أتعرف ان حروف اسمك
موشومة فوق
كريات دمي الحمراء
وأنا لا املك لنفسي شيء
وكل هذي الاشياء
صارت ملك انت وحدك
ولا سواك يغازلها
متى يشاء وأنا يشاء
وأن شرايني المعطوبة
ما عادت تتحمل قسوتك
باتت من كثر النزف
تركض في جسمي عرجاء
وجسدي انهكته حروبك
حتى امسى من كثر الطعن
مضرجا بالدماء
فكيف السبيل
لكي الجم هذا الود
وأدجن بعض عواطفي
في بودقة الوجد
واشعر بالكبرياء
اتعرف يا هذا
اني منذ زمان
لم اكتب شعرا فيك
صارت كل حروفي خرساء
مات الالف والباء
وتعثر الجيم بحوافر
خيول الحاء
فمات الحب واقفا
يكابر مزهوا بكل اباء
فهل ما زلت
تراودني عن نفسي
وتدعي انك بريء
من كل الافعال الشنعاء
وان لا دخل لك بهذا
وكل هذا الذي يجري
انت منه براء
عجبي لما يساورني
أكل هذا الذي يجري
صار محض هباء
وكل دموعي النازفات
مجرد ماء
يا لسوء طالعي
كل السنوات غدت
ما بين جد وجد
فصار كل شيء عندك سواء

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد