إنه مد و جزر

زيد الطهراوي
إنه مد و جزر
زيد الطهراوي
ربما أعرفه منذ زمن
يفرش الأجنحة البيضاء في أرض الوطن
يبدع الرسمة ها يرسم عشاً ساطع اللون على مر المحن
و يموت الحزن لما يرسم الأندلس الغافي على جذر الفنن
ربما يعرف أن الشعر يحتاج إلى شمل و همس و وسن
فالبراري ملأتها ذكريات كسرت عطر الربيع المتسامي
و القوافي أزهرت فانهال شلال الظلام
و المدى يمتد في الذكرى فينهال الشجن
و لذا أبحث عن عينيه في كل الطيوب
أجمع الحزن من الأطفال كي أقنع جوال الدروب
أن ميراث الحزانى خنق الحلم و أشذاء الكلام
ربما يقلق شيخ في بلاد الحب و الهمس و أسراب السلام
و لذا سوف يطير القلب بحثاً عنه في حضن الغمام
و هبوب الريح و الأصداء و القتلى و زلات الحروب
هكذا أعرفه ربما يحتاج أجيال هموم كي يؤوب
ربما يحتاج أن أجتاح بالحب ميادين الشحوب
إنه مد و جزر زهرة مني و منه السعي في قتل الظلام

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد