يا أيها الزمن الوحيد تمهل

أفين أبراهيم
يا أيها الزمن الوحيد تمهل
أود أن أزرع شجرة رمان فوق بطني لحبيبي
الشعر الأبيض على ذقنه ليس له ظلال
وجميع أدوية العالم لن تمنح زهرة متوهجة لامرأة تترنح في نهاية الأربعين
دعني اُغرق المصابيح على ذقنه ببخور الأولياء الصالحين
يوما ما ستكبر تلك الشجرة
ستمنحك زهرتها المتوهجة
لتذكرني في كل مرة تغرسها بقسوة
بقسوة غير محتملة
في قلب امرأة ترتجف مثلي
قبل دخولها الخمسين
تمهل لأزرع شجرة رمان فوق بطني لحبيبي
الشعر الأبيض في ذقنه ليس له ظل
وأدوية العالم جميعها
لا تمنح زهرة متوهجة
لأمرأة تدوخ
تدوخ بأغنية حنونة
قبل تدخل الخمسين.
….
18/12/20

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد