العمى

صفاء الصحاف
العمى
أخاف من العمى
هاجس.. بات يرافقني
فما من متسع لأحلامي
لذا تركتها عند أول محطة للظلام
عند أول ساعة من البرد
يؤرخها الشتاء
وآخر ضوء يعانق نافذتي
كانت أمي تعلمني
أن أبتكر خرافا ..
أعدها قبل النوم
ولم تعلمني !!
كيف أتنفس وأنا الهث
من الخوف ..
من التعب
من أشيائي التي تسرق
كلما كبرت
صفاء الصحاف / العراق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد