تعاسة القرود

عبدالقادر محمد الغريبل
تعاسة القرود
عبدالقادر محمد الغريبل
لقاطعي الرقاب لم أك سيافهم قط
لعنة مقطوعي الرؤوس
رضعتها من أمي التي لم تولد بعد
برزنامة الوقت المهدور عالقة ورقة حظي
يا لتعاسة القرود وهي تنظر شزرا
لكل من يحلق في الأفق البعيد
منفلتا من قهقهاتها السمجة
للمنزلقين على قشور الطلح
من جوقة سليطي اللسان
كل ما يحاك تحت عباءة الليل
البوم شاهد العيان يحدق فيه ببلاهة .
لا ارتواء لدم مسفوح
ولا نهش لجسد ممزق
يشبع نهم ضباع متأنقة
كطفلين سياميين اللاممكن ملتصقا بي
فلا لملامسة الفرح بيدي
تأكل الطير من رأسي
لم تكن كرؤى الليالي المعلبة
مقطوع الرأس مبتور الأطراف
فلتلتحف أمي بالسوادحزنا (كرها أو طوعا)
تضحك الشمس كالمعتاد
لمن يبصقون باللاءات.
في حضور شيوخ القبيلة.
الليل الخؤون يذبح كل الشموس
ليبقى الكون معتما للأبد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد