الشال الصوفي

فتيحة بجاج السباعي
فتيحة بجاج السباعي
الشال الصوفي
ذاك الشال الصوفي،
الذي كنت تلفه على رقبتك،
خدعة.
أوهمني بأشياء غير حقيقية،
في أول لقاء لنا،
ذات مساء خريفي.
حين حضنتني بحرارة،
عند بوابة الوله والإعجاب،
وحافة الشغف والانجذاب.
رأيتك فيه حملا وديعا،
حتى أنني داعبت ملمسه بتحنن،
واستحليت.
تحسست النتؤات الرقيقة،
وهي تتمايل بين نعومة الرهف،
وخشونة الدهاء.
هل نَسَجْتَهُ من كِساء ذئب؟
أم حِكْتَهُ من جلد ابن آوى؟
مَنْعَمةٌ ساحرة.
لذةٌ آسرة.
ومتعةٌ ماكرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد