…….احبك…..

عمر اولاد وصيف
…….احبك…..
احبك
قبل الشروق
وبعد الغروب
اجيء علي طعن
وهن
لم يبقي شيء
وتونس
في العز
شامخة
كل حكومة مسخرة
لنهب
والظلم
ولكنها
لاتدوم
لاتدوم
ان ابقي
انا كما انا
وقد كنت
كما كنت
اكون
لارى لي
في زمن كهذا
ارى بصري
راعيا لبلد
فياالهي
استسمحك
ان تهيء البلاد
الي الضربة الصاعقة
واطفيء نارى
فلي بها
زفرة ملتهبة
كانني كنت نبيا
الم ان نبيا
بمايوحي عني
حتى ارى
الملتحي
يسكن غرزة دبره
واعدو
كما غدا
كي لاارى
امة تصلي
وهم في سكرتها
الزاهيدة
وهم خامدون
في تراب جهنم
حطب
ونار
…..عمر اولاد وصيف…..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد