زمنٌ

خلف الابراهيمي

زمنٌ
يتلثّمُ بـ ( يشماغ ) الذل
يرسم لوحاته بـ أصباغ النفاق
وفرشاة المصلحة ..
يمزقُ اوداج وردهِ
بـ منجلٍ كبير الحجم
يخطُ سرابه على جباه اليوم
لتغيب شمسه على قبلةِ الظمأ ..
فـ نلتحفُ ليلاً
لصوصه ارباب الرعيةِ
ونصحوا على صياح ديكٍ متدين
حافظَ على دقائق وقت الفريضة ..
وبأستغرابٍ
وبدون وضوء
وعلى شرح روايةٍ مندسةٍ
وجد حنجرته
تحت رحمة سكين الرب ..

خلف الابراهيمي
العراق 2021

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد