حينما

خلف الابراهيمي

حينما
•••••
حينما افتحُ صندوقَ النسيان
لـ أبحثَ عن خاطرةٍ كانت تراودني
اغوتني المعاني ببريقها
وفلّتْ الحروف صُرّتها لي
فأدمنتْ أصابعي كتابة الشعر ..
••••••
حينما كنتُ غارقاً بالانتظار
كان لي في الفراغ ضجيج
وجميع الاشياء حولي
تنظر بعين الدهشةِ ..
•••••
حينما بزغَ الفجرُ
وجدَ المدُّ بقاياهُ
مرميةً على السواحلِ
تدوسُ بها ارجلُ المصطافين ..
•••••
حينما مددتُ يدي السمراء
قاصداً ذلك الجرج
كان الظلام حالكاً
فـ هاجَ الوجعُ وعضَّ اصابعي
••••••
وحينما نسيتُ نفسي
في دائرة الأحلام
وجدتُ الرمالَ تحيطني
وبيدي فقط حفنة سراب

خلف_الإبراهيمي
العراق /2021

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد