ليلة حنين واشتياق

علي الحارس

ليلة حنين واشتياق
علي الحارس

لم أعد احتمل الفراق
في تلك الليلة المظلمة من ليالي الخريف
مرت وكأنها عام فيه من الحزن ما لا يخطر ببال بشر
حبيبتي لن اشتاق لغيرك ابدا
الناس كلها في وادٍ وانا في وادِ
ارى وكأني وحيدا في هذا الكوكب
بدونك…
ساعاتي سنين
لحظاتي شهور
أنها ليلة ظلماء
حالك ظلامها
اصرخ كلي
روحي…قلبي …عقلي
جوارحي حزنا من الاشتياق اليكِ
ليلة كامواج بحر لجي
فاضت جنوني وكدت اكون كقيس بن الملوح
حبيبتي…..
انتِ كل مشاعري واحاسيسي الجياشة
في تلك الليلة قلبي ينبض
شوقا …حنينا …لا دماً
لن تجف مشاعري اتجاهك ابداً
انزك قلب وانقى روح
حبي يتجدد لكِ في كل لحظة
انتِ دمي الذي يجري في عروقي
لم أنم تلك الليلة أبداً
قمت اقف خلف نافذتي متاملا اطلالتك القمر
لكن بلا جدوى
انه الشوق والحنين حقاً
كاد يلفظ انفاس ازاهير وورود حبي اليانعة
لو لا ان تدركهما أشراقتك صباح الغد
تحيتك كانت رجوع روح الى الجسد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد