صدى

جاسم محمد الدوري
صدى
جاسم محمد الدوري
يا أنثى
لصوتك الراحل
خلف عباب الليل
ساعة صمت
فكلما اشتاق اليك
يهزني الوجع
يا أنت…..
انا… الساعة..وانت
عقارب انتظار
فمن اي العصور انت
فالبغض ﻻيأتي
إﻻ من اشد القرب
فغدا يسرقنا الوقت
ولات حين وقت
ف الساعة تظل تدور
تأكل أركان الوقت
حينا بعد حين
ففي عينيك ابصر
المدى يختصر العمر
ويكبر الوجع
لكن الحزن يتسع
ساعة… بساعة
فيا أنت….
انزعي قناعك
وتجلي نجمة
تغازل سمائي
وأشرقي قمرا بساحي
يظلل عتمة ايامي
وينير طريق العودة
فكوني ايتها
الغائبة الحاضرة
ب القريب مني
أمسحي عن وجهي
غبار السنين
اكن صنوك
حين تشتد عليك المحن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد