…. وفاء….

علي السعيدي
…. وفاء….
رحلت حبيبتي وطرق بابي القدر
حين عودتك المقدّسة
وأوصيت أن يذروا رماده بنهر قلبي
وللأبد أحرقت جثمان عيدي
وانتظرتك نغما ببحر لك وحدك
وحلم اعتراني لا يخضر
ليسحقني الوعد الآفل
كل يوم يغيب وانت على الصّدر متوجة
ويحي أرضك بالورود والشّموع
يسبّح للّاتي يرصّع أغصانه باللّؤلؤ
وانتظرتك غير الأمس
ومن الحب ما لم يرافق فجره قمر
وإنّي غدوت صدى لحظات وجد
تناسيت أنّ الزّمان يجاوز زماني
بين الحنين والشّوق
يا وعدا في ثنيات الرّحيل
في تقديس ذكرى عازف الوتر
كي أقيم المدى
وأسدلت وشاحا
على الشّمس
حتى اقتنعت شريعة الحبّ
نجم بخمرة العشق
يوحى أنّ في صمت اللّيل المخمليّ
… علي السعيدي …

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد