** استدراج **

مشعل البياتي
** استدراج **
شعر/ مشعل البياتي
مدينتُكِ المُطفأةُ الأنوارِ
تستدرجُ مصابيحي
لاشتعالٍ طويلٍ !!
ولكي لايتكرّر حضوري
كقدّاسٍ عتيقٍ
سأبتعدُ عنكِ بمسافةٍ
تكفي لذبولِ حكايةٍ
لأجلِ هذا سأضحكُ
ملءَ حُزني المكدّسِ بكِ
يامن لاشيء يشبهكِ
إلّا أنا ….
المفرطُ بالتوغّلِ
حدَّ مالاينبغي الانتظارُ
لذا ساُغلق النوافذَ والابوابَ
وأحجرُ قلبي
داخلَ قصيدةٍ
كنتِ قد زرعتِني فيها
قبل عشرينَ يباسٍ وضَياعٍ
لمْ أعدْ أحتاجكِ الآنَ كثيراً
لكنّني ساحبّكِ
من بابِ الاحتياطِ لا أكثر !!
لكي لاتتسرّب الاُخرياتُ
الى حدائق قلبي
الموبوءِ بكِ عشقاً
فاقتربي….
بكُلِّ مااُوتيتِ من نبضٍ
ومن وقتٍ ومن هزائم
فلمرةٍ واحدةٍ نحيا
ولمرةٍ واحدةٍ نعشقُ
بكلِّ مانعيشهُ الآنَ من اليقينِ
أو ردّي اليكِ
اشياءَكِ وهداياكِ
وابقي لي ” احبّكَ ” لاغيرها
لتؤكّدَ بما لايقبل الشّكَّ
بأنّكِ امرأةٌ….
من فصلٍ واحدٍ
فقط !!!!
٢٠٢٠/١٢/٢١

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد