… ظلّ الرّماد …

علي السعيدي
… ظلّ الرّماد …
معذرة رفيقتي
ذاكرتي مشتتة
وأنت في الإنتظار
لم يبقى في اللّيل
العميق
غير الأسى
سأترك الآن القصيدة
وأمتطي النوم بمراكب
الحلم البعيدة
لا شيء يغريني أن
أتكلم
مع الوهم نمشي
وعلى صوت روح
حزينة
وقلب ببحر المآسي غريق
أتوقّف لأنشد مآقي
جرحي الغائر
لأعود من حيث بدأت
لا أصحو .. ولا أنام ..
… علي السعيدي …

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد