فراغ مليء بكل “لا شيء” ممكن…

محمد حمد
فراغ مليء بكل “لا شيء” ممكن…
محمد حمد
كنتُ اتكيءُ على هامش أفكاري
المحدودبة الظهر
أحصي نبضات قلب في عنفوان الشجن
يشاطرني قسرا
مكاني ومنعطفات زماني
وبعض الأهداف
ذات الاهتمام المشترك !
وجها لوجه مع الفراغ المليء بكل “لا شيء” ممكن
وجوه تتمرّد ضد اقنعتها البالية
بحثا عن لذّة التجديد
فتصطدم بألف علامة استفهام
تقطع الأنفاس
تتحول بفعل تقلّبات الامزجة والأهواء
إلى أداوات جزم قاسية
لا تتزحزح قيد أنملة عن رغبات الانسان السوي..
وجوه تقطّعت وتقاطعت فيها
تجاعيد الأزمنة
وامتصّت تقاسيمها ألسنة الضجر
وجنون البحث الغير مجدي عن وجه بديل
صالح للاستخدام البشري المزدوج
في السرّاء والضرّاء
لا تذوب ملامحه على عجل
كشموع منسيّة
في معبد هندوسي مهجور…

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد