سكون الليل وصمت قلبك

كاميران ماسيكي

صورتك حاضرة في
كل دقائق أيامي وليالي الساكنة
كسكون قلبك وصتمه 
عيناك تبزغان نوراً و وهجاً
لتنير  طريق المستقبل 
أناملك تبدع أكثر في كتابة
الجمال والإبداع 
ذوقك الراقي تشدني الى الرحيل
اليك
أنفاسك تختصر كل المسافات
لكن تجارب الماضي توقفك في
منتصف الطريق
لكن للحب تضحيات
وتضحيتي لك بأني سأظل أحبك دوماً
بدون ملل
و لا نهاية 
سأنتظرك في كل الطرق 
التي تقتربني من قلبك
سأرجع الى حارتك مراهقاً
أبعث اليك  قصاصات ورق وورد أحمر
و انتظرك في الدرابين
لكي أنعم بلحظة 
النظر الى عينيك العسليتين
لتكتشفي بأني صادق بعواطفي
ومشاعري
حتى تلين قلبك عَلَيَ
ياحبيبتي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد