موائد المديح

ريمان هاني
موائد المديح
 
ماذا لو صادفني السعدُ
في طريق الحياة
لو إبتسم لي
في كتاب الروح
لو قرأت أوراد المساء
كان إبتسم لي الحظ
 
لكنه
تعثر في خُطاه
وتعثر السلام معي
تفرُّ لغتي مني
كلما كتبتها
وتصفق له اللغة
كلما قالها
ذاك السعدُ
 
كان قلبي آخر المُصدقين
آمن وسلم باليقين
مُهلِلا بيوم قريب
حتى إلتهمته نار
الخائبين
 
لم تفلح أنوثة اللون
ولا رقة الهمس
عبثاً أصدق
كأن القلب أجندة لهم
 
كل السرائر تُصدقني
وسهمٌ مسموم
كان يقتلني
كلما تعثر في صورتي
سقط قناعا
لا يُشبه الطيبيين
 
لست منكم
ولا أشبهكم أنا
بل أشبه قلباً
أنهكه الكاذبين
في زَمنٍ يضنُّ بخصب الأماني
وتكثر موائد المديح
______________
ريمـــــان هاني

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد