أشجار المرايا .

ابتهال خياط
أشجار المرايا .
*
شجرة من مرايا
ترصد الأشياء الخبيثة
عند الطرق الممشوقة بصخورٍ كالسكاكين ،
تذبحُ المارين بصمت..
أولئك الحاملين سِلالَ الغلال
المزروعة بمرارةِ التربةِ المشبعةِ بالدم ..
لم ينزفه أحدهم !
فكلهم جثث أكلتها طرقاتُ الفوضى
تحت طعناتِ المتمردين على الزمن العجوز ..
يكررون حضورهم فيه مُذ كان شابا تهزمه الجميلات ،
هاهو الآن كهلا يموت تحت أقدامهم
بهدوء تراتيل العابدين ..
لمرايا ينظرُ من خلالها الأنبياء إليهم بصمت .
أنا القابعة تحت أول صخرة ..
لم ينظر إليَّ نبي !
.
.
ابتهال خلف الخياط

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد