ذات شوقِ ..

ابراهيم الجريفاني
ذات شوقِ ..
بقيت جوار الفجر ..
أقيم طقوس الاستحضار ..
وصِلات الحواس الروحية ،
ركعت للسماء عشقا ..
أبتهلُ للروحِ لقاء ،
وميض برقٍ آت ..
يتبعه هزيمُ رعدٍ ..
تلبدت الغيوم ..
مخضبة بلون الشفقِ ،
بقيت أُقيم طقوسي ..
إذ الرياح وديمة مطرٍ ..
عابقةٌ برائحتكِ ..
توكأت اللاوعي ..
حضنت المطر ..
رقصنا .. رقصنا ..
توحدنا نشوة الاِنخطاف ..
فتسللت عبر أوردتي ..
قشعريرة عرفتها معكِ ذات حين . إبراهيم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد