إلى امرأةٍ شجاعة

رانية مرعي

رانية مرعي

 

نجوتِ ليس بأعجوبة

ما أنتِ إلا ملهمةٌ

والصمتُ كانَ أكذوبةْ

 

ضمّدتِ جرحَ الأيام

ورويتِ عطشَ النّورِ

بدموعٍ طهرٍ مسكوبةْ

 

طهوت الحبّ أرغفةً

وأعدت إلى حضن الفرح

آمالًا كانت منهوبة

 

غنّيت لغفوة الحلمِ

وأسمعت كلّ الأزمان

آهاتٍ حرّة منكوبة

 

كحّلت جفنَ الأرق

ولوّنت وجنة الألم

بكبرياء وعذوبة

 

نجوت ليس بأعجوبة

ما أنتِ إلا قائدةٌ

والضّعفُ كانَ الأكذوبةْ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد