تقاسيم في الليل

د هناء القاضي

كانوا جميعا هناك

يتسامرون حول مائدة الشاي والقهوة

والليل لم يكن ليعرف معنى الوحشة

**

في الشرفة المطلة على الزقاق القديم

امضيت ليالٍ أتأملنا

كنّا على مفترق طريق

ولأني أحبُ النهايات السعيدة

انتظرتكَ طويلا

لكنك .. لم تأت

**

 نعم .. كانوا هناك

رسموا وجوههم على الأقمار

وأسكروا الليل بالأحلام

غنوا .. وغنوا حتى قدوم الفجر

ثم رحلوا صوب البحر

**

ليتكَ حينها كنت هناك

من دوننا .. من دونهم

عرف الليل معنى الوحشة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد