حاتم علي

هيثم المخللاتي
حاتم علي
تبكي القلوب وعن رحيلك تسألُ
كيف الردى يا حاتما لا يمهلُ
مذ قيل قد مات الهلالُ وحسنهُ
نبكي فراقك والدموع نواهلُ
يا مالكا كل القلوب وعرشها
وكما أراك أرى الكواكب تصهلُ
ولأجل ذا بكت الشآم حمامها
ولها سترسل فوق نعشٍ تُحملُ
نجم الفنون الى السماء مغادر
فاستقبليه أيا ملائك ، هللوا
أغضبت روحي في رحيلك فجأة
فالنيل يبكي والمآذن تهدلُ
أدري بأنك عاشق فن الهوى
وأرى رسول الفن أنَّى يرحلُ
وسألت نفسي في غياب نجومكم
من للمسيرة بعد ظعنكَ يكملُ
——
الشاعر الدمشقي هيثم احمد المخللاتي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد