نصف ندبة

زينب كاظم البياتي
نصف ندبة
 
قالوا على قبري
مسكينة .. كانت تحب الحياة
 
سأخبركم
تكررت القصة ذاتها
وكأن العشق مفتاح الجنة التي نلهث وراءها..
نتصدع بالحيّل دائما لنبدي اعجابنا المتجدد بالحياة …
نحرق صورا قديمة
لنأتي بغيرها ثم نحرق
ونجمع اجزاءنا التي لن تُجمع
 
كتلة السعادة التي حركتّنا مرارا تاهت في زحام اشلاء الضحكات والنكبات المتناثرة
في كل بداية تأتي خيالاتي القديمة تعاتبني
بشدة فأقول
هذه المرة فقط
صدقيني سأنجح
لكنّي اخذَل من جديد…
 
في كل بداية لإبتسام يضمّني
تأتيني نفسي الملوعّة غير راضية
تهز كفها استهزاء
وكأنها تقول لن تتوبي
 
وانا في الحين الأخير بتّ اصدقها
الى ان صحوت في قبري منسيّة
وكل الذين عرفوني
قالوا
مسكينة
كانت تحب الحياة…..
 
زينب كاظم البياتي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد