المتنبئ

ابتهال خياط
المتنبئ
*
أيها المتنبئ بمواطن الألم
لقد تعلمتَ الصواب
و معرفة الفصول الجديدة
لا تلتزم الصمتْ..
أمرتَني أن أتكلم
و أن أوقظَ الدم
الغافي على يديّ
منذ سنين طويلة ..
لقد حان الوقت لأغسلَ جثة أمي
و أودعها الكفن
بقبلة على جبهتها
النحيلة .. الحزينة .
*
أيها المتنبئ كن ..
طاهرًا
وتأمل حياتك
فما عادت أيامكَ
بالخير رهينة .
تعاسة دفاعكَ ترهلت
و البلاد تئن من وزر النبوءات..
دعني أعود إلى حضن أمي
ما عادت الأيام تبكي الربيع
وكل ما في الفصول خراب .
.
ابتهال خلف الخياط
من ديواني (قرابين قابيل)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد