محمد حمد

قالت لي؛ ايّاك
أن تنسى
في حافلة العمر خرائط
منفاك !
وان تذرف دمعك
مجّانا
أو تتركه يترقرق شوقا
في احداق سواك
واحذر أن يفقد صبرك بعض
سمات الصبر
ويبقى مكتوفي الايدي
مهموما
يستجدي عطف خُطاك
وإيّاك
وإيّاك
أن تمنح قلبك “هبة” لمن
هبّ ودبّ
دون شهود عيان
او تلهث خلف سراب حبيب
مفترض
يتمترس سرا خلف بقايا
ذكراك…
قالت لي:
يا هذا….لاتتركني ومضة شعر
حائرة
تتسكّع ليلا في صحراء جفاك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد