خيار الصور

زيد الطهراوي

اختر تصاوير وهج في حقيقتها
و اغنم بقلبي نجوماً من تصاويري

في كل حال قطفتَ المجد في خَلَدي
و كنتَ وعداً نضيراً كالأزاهير

ما كان قلبي وحيداً في منابعكم
و لا وجدتُ نفوراً في المشاوير

بل رامني كل قنديل بليلتنا
و بت أصغي لإنشاد النوافير

اختر تصاويرك البيضاء في عمري
و اسكب حضورك في عمق القوارير

و سدد السهم في قلبي و أمنيتي
و إن تشاغلتُ فانشط نحو تذكيري

فأنت غيم سخي في مسيرتنا
و ساحة حضنت شدو العصافير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد