قمر

مصطفى معروفي

 

قمر
شعر:مصطفى معروفي
ـــ
و تأتين
يشهقُ صبح وليد
على وتر الحلْم
تستيقظ الكلمات
و أنتِ عمود السعادة
كنتِ حضورا
تشتتَ تحت سفوح الغيابْ،
متى الغد يأوي
إلى يدنا …ثم يفشي
لحشد الجداول كيف
ضفائره فوتت عرسها للترابْ،
و ضعْتُ كلامي بكفي
و قلت لباقي الطيور
خذوا قمرا قد تألَّقَ
تحت نوافذنا
ثم ألقى بدملجه جهة الماء
حين و عدناه داخل أبراجنا بصلاة
و أن مواعيدنا
نجمها الفذُّ تحت أناملنا،
لن أنكأ الحلمّ
صبح الفراشات كان جميلا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد