حافات حرجة

عبد الستار عبد النبي

عبد الستار جبار عبد النبي

حافات حرجة

كم يلزمني من الصراخ

ادون به

تاريخ جسد

تناسلت على رافديه البلايا

ولا زال المطر

يعمد نخيله

مع كل همسة لعاشقين

*******

في الرصيف المتورم

بأوجاع المنفيين

أحاول تعليق

بعض حنجرة

قادرة على

إطلاق ما في الصدور

من سعير

*******

عندما تصطف الاحتجاجات

في الحيز الملوث بالتثاؤب

أرى السماء مهيأة

لولادة قصائد

من نوع ضوئي

*******

حين ترتعب الاحلام

من هول الحروب

تختبئ آفاق اللون

بين ثنايا الروح

ويتشعب القلب

مستوطنات وقرى

يقطنها الفقراء

والعصافير

والغجر

بيرجن ٢٠١١

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد