صوتك بيادر قمح

داود الماجدي

صوتك بيادر قمح

داود الماجدي

 

وانا اقف على مفترق طرقاتك
اوزع الابتسامة للمرة
من يشاهدني يجد ملامحك
وجهي مرآة لصورتك الفاتنة
والضوء ينبعث من اعالي الوجدان
ازرع صوتك بيادر قمح
والحصاد نبض يشق الطرقات
الريح تحمل شيئ من عطر الانفاس
يحل ربيع في اقاصي المعمورة
وانت تطلقي كلمة . احــبك
اغادر تاوهات روحي الهائمة
انقب في ارض تطئها قدميك
تثير عواصف شوقي بلا حدود
لطالما احلم بتفاصيل اللقاء
عن ظهر غيب احفظ الهمس
ربما لست اجيد احتواء هذا الغنج
فانا عاشق تفاصيل يومك كما هي
مازلت اقف على جادة الهذيان
وخطاك تمازح عيون تتعقبك
تباشير وجهك تشبه الامنيات

 

داودالماجدي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد