-ژياننامه‌ى سه‌ييافێك-

latifa_aldlimy
-ژياننامه‌ى سه‌ييافێك-
شيعر – نه‌زار قه‌ببانى – وه‌رگێڕان – لوقمان مه‌نسوور
السيرة الذاتية لسياف شعر- نزار قباني – ترجمة – لقمان منصور
هۆ خه‌ڵكينه‌…
هۆۆ خه‌ڵكينه‌……..
هۆۆۆ خه‌ڵكينه‌……….
ئه‌وا بووم به‌ حوكمڕانى ئێوه‌
هه‌ركاتێك بيرم كردبێته‌وه‌
حوكم جێ بێڵم
ويژدانم ڕێگه‌م نادات !
ئه‌بێ كێ بێ له‌ دواى من
حوكمڕانى ئه‌و پياوچاكانه‌ بكات ؟!
كێ له‌ دواى من ؟!
شه‌ل و گه‌ڕ(1) و كوێر چاك ئه‌كاته‌وه‌
كێ ئێسكى مردوان ده‌ژێنێته‌وه‌ ؟!
كێ له‌ پاڵتۆكه‌ى ڕۆشنايى مانگ ده‌ردێنێ ؟!
كێ باران بۆ خه‌ڵكى ده‌نێرێ ؟!
كێ نه‌وه‌د جه‌ڵده‌يان پياده‌كێشێ
كێ له‌سه‌ر دار له‌ خاچيان ده‌دا ؟!
كێ زۆريان لێ ده‌كات
وه‌ك مانگا بژين و
وه‌ك مانگا بمرن ؟!
هه‌ركاتێك بيرم كردبێته‌وه‌ وازيان لێ بێنم
فرمێسكم وه‌ك هه‌ورباران داده‌چۆڕێ
پشتم به‌ست به‌ خودا و
بڕيارم دا سوار ملى گه‌ل بم
له‌ ئێستاوه‌ تا قيامه‌ت
هۆ خه‌ڵكينه‌
هۆۆ خه‌ڵكينه‌
ئه‌وا بووم به‌ حوكمڕانى ئێوه‌
بته‌كانتان دهواى گومڕايى بشكێنن و
بمپه‌رستن
من هه‌ميشه‌ له‌سه‌رتان نيم
له‌سه‌ر شۆسته‌ى ئارامگرتن دانيشن و
تا بمبينن
منداڵه‌كانتان به‌ بێ نان جێبێڵن
ژنه‌كانتان به‌ بێ پياو جێبێڵن
شوێنم كه‌ون
شوكرى خوا بكه‌ن بۆ به‌خشنده‌يى
كه‌ منى نارد مێژوو بنووسم
مێژووش بێ من نانووسرێ
من له‌ جوانيدا يووسفم
خوا قژێكى زێڕينى وه‌ك قژى من و
ته‌وێڵێكى پێغه‌مبه‌رانه‌ى
وه‌ك ته‌وێڵى من نه‌خوڵقاندووه‌!
چاوه‌كانم دارستانێكه‌
له‌ دارى زه‌يتوون و باده‌م
هه‌ميشه‌ نزا بكه‌ن
كه‌ خوا چاوه‌كانم بپارێزێ
هۆ خه‌ڵكينه‌
من مه‌جنوونى له‌يلام
ژنه‌كانتان بنێرن تا لێم ئاوس بن و
پياوه‌كانتان بنێرن تا سوپاسم كه‌ن
شه‌ره‌فمه‌نديه‌ گه‌نمى گيانم بخۆن
شه‌ره‌فمه‌نديه‌ باده‌م و هه‌نجيرن بچننه‌وه‌ و
شه‌ره‌فمه‌نديه‌ له‌ من بچن
چونكه‌ من ڕووداوێكم
هه‌زاران سه‌ده‌يه‌ ڕووى نه‌داوه‌ !
هۆ خه‌ڵكينه‌ يه‌كه‌مين و ڕێكترين و جوانترينم
له‌ نێوان هه‌موو حوكمڕانه‌كان
من مانگى چوارده‌ و سثێتى ياسه‌مينم
من داهێنه‌رى يه‌كه‌م سێداره‌ و
چاكترين په‌يامبه‌رانم
هه‌ركاتێك بيرم كردبێته‌وه‌ واز له‌ حوكم بێنم
وێژدانم نايه‌ڵێ
كێ له‌ دواى من حوكمڕانى ئه‌و پياوچاكان ده‌كات
كێ له‌ دواى من
شه‌ل و گه‌ڕ و كوێر چاك ئه‌كا و ؟!
كێ ئێسكى مردوو زيندوو ده‌كاته‌وه‌ ؟!
كێ له‌ پاڵتۆكه‌ى ڕۆشنايى مانگ ده‌ردێنێ ؟!
كێ باران بۆ خه‌ڵكى ده‌نێرێ ؟!
كێ نه‌وه‌د جه‌ڵده‌يان پياده‌كێشێ ؟!
كێ له‌سه‌ر دار له‌ خاچيان ده‌دات ؟!
كێ زۆريان لێده‌كات
وه‌ك مانگا بژين و وه‌ك مانگا بمرن
هه‌ركاتێك بيرم كردبێته‌وه‌ وازيان لێ بێنم
فرمێسكم وه‌ك هه‌ور داده‌كا
پشتم به‌ خوا به‌ست و بڕيارم دا
سوار سه‌ريان بم
له‌ ئيستاوه‌ تا قيامه‌ت
هۆ خه‌ڵكينه‌
من مالكى ئێوه‌م
ئێوه‌ هى منن
وه‌ك ده‌وار و كۆيله‌كانم
هى منن
من به‌سه‌رتانا ئه‌ڕۆم
وه‌ك فه‌شى كۆشكه‌كه‌م
كه‌ هه‌ڵده‌سم كڕنۆش به‌رن
كه‌ داده‌نيشم كڕنۆش به‌رن
ئه‌ى من ڕۆژێك ئێوه‌م له‌ ناو
كاغه‌زى باپيرانم نه‌دۆزيه‌وه‌ ؟!
وريابن هيچ كتێبێك نه‌خوێننه‌وه‌ !
من له‌ برىتان ده‌خوێنمه‌وه‌
وريابن هيچ وتارێك نه‌نووسن
من له‌برى ئێوه‌ ده‌نووسم
وريابن به‌ نهێنى گوێ له‌ فه‌يرووز نه‌گرن
من به‌ نيازه‌كانتان ئه‌زانم
وريابن له‌به‌رده‌م من شيعر نه‌خوێننه‌وه‌ !
چونكه‌ ئه‌هريمه‌نى نه‌فره‌ت لێكراوه‌
وريابن بێ مه‌ڵه‌تى من نه‌چنه‌ قه‌بر
ئه‌مه‌ لاى ئێمه‌ گه‌وره‌ترين تاوانه‌
كه‌ قسه‌تان بۆ ده‌كه‌م وس بن
چون قسه‌ى من قورئانى پيرۆزه‌
هۆ خه‌ڵكينه‌
هۆۆ خه‌ڵكينه‌
من مه‌هديتانم
چاوه‌ڕێم بن
خوێنم له‌ ناوجه‌رگه‌ى ده‌مامركانتان
ڕێ ده‌كات ، بمخۆنه‌وه‌
هه‌موو ئه‌و سروودانه‌ ڕاگرن
كه‌ منداڵ بۆ خۆشه‌ويستى نيشتمان ده‌يچڕێ
من بووم به‌ نيشتمان
من ته‌نهاو نه‌مرم له‌ نێوان هه‌موو كائينات
من له‌ ياده‌وه‌رى سێو و
شمشاڵ و گۆرانى پارێزراوم
وێنه‌كانم له‌ گۆڕه‌پانه‌كان هه‌ڵواسن
به‌ هه‌ورى وشه‌ بمپۆشن
بچووكترين ژنم بۆ داواكه‌ن
چونكه‌ پير نابم
له‌شم پير نابێ
ده‌زگاى ئه‌شكه‌نجه‌ى مه‌مله‌كه‌تم پير نابێ
هۆ خه‌ڵكينه‌
من حه‌ججاجم
گه‌ر ماسكه‌كه‌م لابه‌م ده‌مناسن
من جه‌نگيزخانم
به‌ نيزه‌ و سه‌گ و زيندانه‌كانمه‌وه‌
بۆتان هاتم
دڵته‌نگ مه‌بن به‌ سته‌مم
من ده‌تانكوژم تا نه‌مكوژن
من هه‌ڵتانده‌واسم تا هه‌ڵمنه‌واسن
من به‌ كۆمه‌ڵ له‌ گۆڕتان ده‌نێن
تا نه‌منێژن
هۆ خه‌ڵكينه‌
ئه‌و گۆڤارانه‌م بۆ بكڕن
ده‌رباره‌ى من ده‌نووسن
ئه‌وانه‌ وه‌ك سۆزانى
له‌ شه‌قامه‌كان دانراوه‌
كاغه‌زى سه‌وزم بۆ بكڕن
وه‌ك گوڵى به‌هار جوان بێ
دادان و چاپخانه‌م بۆ بكڕن
هه‌موو شتێك
له‌ سه‌رده‌مى ئێمه‌دا ده‌كڕدرێت
هه‌تا په‌نجه‌يش
ميوه‌ى هزرم بۆ بكڕن و
له‌ به‌رده‌مم داينێن
شاعيرێكم بۆ بكوڵێنن و
بيكه‌نه‌ ناو قاپى خواردنه‌كانم
من نه‌خوێنده‌وارم
گرێى ده‌روونيم هه‌يه‌ به‌وه‌ى
شاعيره‌كان ده‌يڵێن
ئه‌و شاعيرانه‌م بۆ بكڕن
گۆرانى بۆ جوانيم بچڕن و
بمكه‌ن به‌ ئه‌ستێره‌ى هه‌موو به‌رگه‌كان
چونكه‌ ئه‌ستێره‌كانى سه‌ما و شانۆ
هه‌رگيز له‌ من جوانتر نين !
هه‌ر شتێك كه‌ ناكڕدرێ بۆم بكڕن
له‌ ئه‌رزى خۆمان يا له‌ ئاسمان
دارستانێكم له‌ هه‌نگوين بۆ بكڕن
به‌ ڕيز ئافره‌تم بۆ بكڕن
من به‌ دراوى جيهانى
هه‌رچيم بوێ ده‌يكڕم
ديوانى به‌ششارى كوڕى بورد ده‌كڕم
لێوه‌كانى موته‌نه‌ببى ده‌كڕم
سرووده‌كانى له‌بيد ئه‌كڕم
مليۆنه‌كانى خانه‌ى ماڵى(2) موسڵمانانه‌
ميراتى كۆنى باوكمه‌
له‌ زێڕه‌كه‌م وه‌رگرن و
له‌ نا هه‌موو كتێبه‌كاندا بنووسن
سه‌رده‌مى من سه‌رده‌مى هارون ڕه‌شيده‌
هۆ كۆمه‌ڵانى خه‌ڵكى وڵاته‌كه‌م
هۆ كۆمه‌ڵانى خه‌ڵكى وڵاتانى عه‌ره‌ب
من ڕووحێكى بێگه‌ردم
هاتووم له‌ تۆزى گومڕايى پاكتان كه‌مه‌وه‌
ده‌نگم له‌ كاسێت تۆماركه‌ن
چونكه‌ ده‌نگم چوانترين ريتمه‌
هه‌روه‌كو نافووره‌ى ئه‌نده‌لوسى
وێنه‌م بكێشن لێوبه‌خه‌نده‌
وه‌ك جوكندا(3) و
ئارام
وێنه‌ى ڕوخسارى مه‌ريه‌م
وێنه‌م بكێشن
كاتێك وه‌كو س

نبذة عن الكاتب

avatar

نبذة عن الكاتب والشاعر ( لقمان منصور) ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ولد الكاتب والشاعر لقمان منصور في مدينة كركوك في 4\9\1963 . دخل المدرسة في الثامنة من العمر بعد صدور بيان 11\اذار و درس ألأبتدائية والمتوسطة وألأعدادية وحصل على دبلوم في المعهد التكنولوجي قسم المكائن والمعدات في مدينة كركوك . كان متفوقاً في الدراسة وكان يحصل على نتائج ودرجات عالية ففي أكثر السنوات كان ألأول على صفه ، ولكن الظروف السياسية التي تحيط بعائلته أوصلته الى النتيجة التي يحصل على معدل لا يدخله الكليات وكان حظه المعهد التكنولوجي في مدينته . لأنه أكمل دراسة الأعدادية بأربع سنوات بدلاً من ثلاث سنوات حيث رسب في السادس ألأعدادي (المرحلة التي يحتسب المعدل فيها لدخول الكليات والمعاهد) وذلك بسبب ألأجواء السياسية التى تعيشها العائلة لأنَّ والده أعتقل في فترة ألأمتحانات النهائية للسنة الدراسية الأخيرة في مرحلة ألأعدادية . وقضى والده ثمانية أشهر و نصف شهر في المعتقل محكوماً عليه بالأعدام . تم أطلاق سراح والده و من معه على هامش المفاوضات بين حكومة العراق آنذاك والحركة التحررية الكردية . كان ذلك أثناء الحرب العراقية الأيرانية وكانت قرارات وزارة التربية حينها ليست لصالح الطلبة بسبب ظروف الحرب لأنه كان يستقطع من مجموع الدرجات التي يحصل عليها الطالب أِذا كان راسباً في السنة السابقة ثلاثين درجة ، وبما أنه رسب بسبب وجود والده في المعتقل أستقطع من معدله ثلاثين درجة مما جعل مستقبله المعهد رغم تفوقه في الدراسة . كان يعيش حياةً صعْبة جداً ، تعرف على الفقر منذ السنوات الأولى لنشْأته لهذا لم يجرب حياة الطفولة ، فأِنه كان طفلاً في السابعة حين بدأ العمل أي منذ نعومة أظافرهِ ، بدأ العمل بائع جوال في أبسط أنواعه (بدأ ببيع السمسمية و الحلقوم) ، الى أن صار أستاذاً قي أعمال البناء . لم يتعين بعد التخرج لمدة عشرين سنة لسبب بسيط جداً هو (أنه من القومية الكردية و لا ينتمي للحزب الحاكم و يعيش مستقلاً) أعتقل أكثر من مرة في فترات متفاوتة ولم يخضع للنظام الدكتاتوري ، . تعين في وظيفة حكومية بعد سقوط النظام الحاكم في العراق بخمسة سنوات ويعمل الان موظفاً في الدوائر الحكومية .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *