العاهرة


الشاعر الكردي: سلمان شيخ مه مي


ترجمة: بدل رفو


العاهرة

من شفتيك …
ومن أقداح يديك
ومعك بحب وحنان وبجنبك
احتسيت الخمر
فقدت الوعي وجلست
أحيانا أحدق في عينيك
وأحيانا في شفتيك المحمرتين
أو أحيانا ..
أحدق في صدرك المكشوف
وعيناي تلتهمه
لم أكن اعلم
كم الساعة والزمن ليلا
حين ترجلت من سريرك
علمت بان جيوبي خاوية
فقد امتدت إليها يديك
ولم يظل لي وعد وقرار
فانا الأبله
والعاشق من دون طريق.

في اليوم الآخر…
ما أجملك
ومن بعيد جذبتني ضحكتك
وليلا جئت في ميعادي
لكن هذه المرة!!
عيناك سلكت درب جيوبي
أنا الأبله وعاشق
من دون طريق.

امتصت رحيق شفتيك ولسانك
وعينيك
وبقت يداك في جيوبي
وقبل أن أترجل من سريرك
علمت من جديد
باني عاشق
من دون ضمير
علمت بان من هويتها
لم تهو عيونها احد ما
ولم يعشق قلبها شخصا
ولم تتشابك أياديها بأياد
فقد غدا صدرها سوق (جه لى)*
وفيها تباع الحاجات البالية
بأسعار رخيصة
وأنا الأبله
عاشق من دون طريق.
****            ****
لم أتوقف من تقبيلها
ولم اكتفِ بالليل
ونهارا كنت ألاحقها
فانا لم اعشق غيرها
فقد أنستني الرب والكتاب
ولم أصل صلاة واحدة
ولم يكفِ مالي ثمنا لماكياجها
فكل نقودي لم تكفِ
لقدح شرابها
وكذلك لثمن بطاقات التعبئة
لتلفونها،
ولم تكفِ نقودي
لقضاء ليلة سمر على سريرها
فانا الأبله
عاشق من دون طريق

سكران أنا لرؤيتها
واحتسيت الشراب من شفتيها
فان لم اعلم
من أحببتها كانت
عاهرة.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
الشاعر في سطور :
ــ  الاسم الحقيقي للشاعر هو سلمان حيدر حسين
ــ مواليد 1970 ـ قرية شيخ مه ما  \ كوردستان العراق
ــ عضو اتحاد الادباء الكورد ـ فرع دهوك
ـ شارك في الكثير من المهرجانات الشعرية  ونشر نتاجاته في العديد من الصحف والمجلات الكوردية
ــ اصدر العديد من الدواوين الشعرية
ــ يكتب في هذه المجالات الشعر والمقالة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *