نهر الأشواق

latifa_aldlimy

حازم قطب

 

الوصلُ بالأحبابِ كأسٌ من عسلْ
و البُعدُ جرحٌ لا يطيبُ و يَندَمِلْ

نامت على الأحداقِ نارُ فِرَاقِكم
تكوي مآقينا كجمرٍ بالمُقَلْ

و تسللت خطواتُ ذكرى بيننا
تحكي ليالينا و يحدوها الأملْ

في شربِ كأسٍ من كؤوسِ لقائنا
كيف التقينا كيف ذُبْنا بالعَجَلْ؟

كيف انهزمنا و الحصونُ تساقطت
حينَ اشتبكنا في صراعٍ بالقُبَلْ؟

الحربُ دارت لا سبيلَ لوقفِها
جيشٌ من الأشواقِ فيها يَقتَتِلْ

ثمَّ انتهينا بالتَّعاهُدِ و الرِّضا
كان الوِفَاقُ على لقاءٍ مُتَّصِلْ

لكنَّها الأيامُ تفسخُ عقدَنا
تمحو عهودًا للغرامِ بلا وَجَلْ

لو كانت الأيامُ تعشقُ مثلَنا
لتمزَّقَت إرْبًا شعورًا بالخجلْ

لكنَّها تحيا بلا قلبٍ لها
كم فرَّقَت بين القلوبِ من الأَزَلْ

سأظلُّ أذكرُكم بليلٍ أو ضُحًى
القلبُ بالذِّكرى يطولُ بهِ الأجلْ

العاشقُ الولهانُ يمضي عمرَهُ
في نهرِ أشواقٍ يعومُ و يَغتَسِلْ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *