حلْم البحْر

latifa_aldlimy

محمد الزهراوي أبو نوفل

 

فلْتَعْلُ..
صرْخَتُه المكْتومَةُ .
هُوَ ذا شارِعاً…
يَدَيْهِ في شَغَفٍ
هذا الطّيْلَسانُ
الفضِّي..
اَلنّسْرُ الْعاشِقُ
اَلقائِدُ الكَوْني .
يا سَماحاً ..
غِناؤُكَ يَنْهَبُ
الأرْضَ ..
مِثْل نُبوءَةٍ ! ؟
اَلْعَصافيرُ الْمَسْبِيّةُ
في أوْطانِها
تَكْسِرُ الطّوْقَ ..
تَدْخُلُ كُلّ
الحاناتِ تَفُكُّ
حِصارَ الْمَواسِمِ
والعِنَبَ الْمَشْنوق .
تَقولُ : اَلذُّرَةُ ..
مَوائِدُنا الْعَتيقَة !
مَهْرَجاناتُ المدُنِ
البيضِ موْعِدُنا
والصباحُ ..
إفْريقِيٌّ تونسِي !
حَيْثُ الشّمْسُ تحلّ
ظفائِرَها لمراكب
النصر العائِدَة !
اَلآن أُطِلُّ
مِنْ شَبابيكِ
الضّوْءِ والْمِياه .
إذْ لعَلّ بغْدان أو
دِمَشْقَ أو رُبّما
مُرّاكشَ العُمْرُ ..
فالحبّ المغْرِبيُّ مُعْدٍ.
أُحِبُّ أنْ أعيشَ
في نشْوَةٍ ما ..
كَسَجينٍ اِنْعَتَقَ لِلتَّو !
كٌرومُ السّاحِل
الشّرْقِيِّ تحْلُمُ
بِشَراسَة المَدِّ ..
فَهَلْ أُصَدِّقُ ! ؟
لأجْلِ النّوافيرِ ..
يَذوب الْجَليدُ
لِأجْلِ النّوارِس
يَصْخبُ النّهْرُ
كَيْ تَبْتَسِمَ الوُعولُ
التي يَهُمّها الإبْحار .
طيري يا حَمامَة ..
هذا غَسَقِيَ الشّاسِعُ !
لَمْ أعُدْ أهابُ
مَراياكِ الغَبِيّةَ أيّتُها
الافْعى النّائِمة ..
نُجَيْماتُ الجَنوبِ
مَشاعِلي إلى نَزْوَةٍ !
اِسْقِني رِماحَ
مَهاكِ بَرَدى !
وأتَوَع في أُغْنِيَتي
فَجُرْحيَ أقْصى الأرْضِ .
بَعيدٌ شلْوُكِ عَدَنُ ؟
وامَآذِنَ القُدْس ..
لكُنّ ما يسّقَطُ مِن
أدْمُعٍ عَلى ..
كَنائِسِ بيْروت .
وأنتِ يا مصر ..
فلا صَلاح
لِهذا القلْبِ إلاّ
بعرائس النيل ..
بِأهْراماتِك البَهِيّةِ
ونرْتادُ آفاقَ ما
ما وراء الثّلْجِ
والبَحْر حيْثُ
مُدنٌ الحبّ أعْرِفُها
بِكُحْلِها المُشْتَجرِ ..
بِنظَراتِها الغَنِجة
المَليئَةِ أفْراحاً..
وطَلْعَتِها اللّهْفى !

نبذة عن الكاتب

avatar

نبذة عن الكاتب محمد الزهراوي أبو نوفل أعماله الابداعية : له ست مجموعات شعرية أصدرها في كتاب : الآثار الشعرية الكاملة / ديوان محمد الزهراوي أبو نوفل في جزءين : في الأول ثلاث مجموعات هي : حكاية نورس ـــ صوت النهر ـــ السندباد .وفـي الثانـي ثلاث مجموعات أيضا هي : هوادج الريح ــــ الرسولة ــــ كتاب الغريبة. وسيُصدر الجزء الثالث الجاهز للنشر و به المجموعات التالية : ــ الصوت و الصدى ــ قصائد الليل ــ امْرأ ة حُبُّها يُنَوِّر الوجْه ــ حَدائِقُ الطّيْر والرابع أيضا لأنه كما يقول ما زال مفتوحا على المدى.. الآثار الشعرية صادرة عن دار نداكم للنشر/ الرباط سنة:2005 ولا زال يكتب وينشر أعماله الإبداعية حالياً في المجلات والصّحف والمواقع الإلكترونية صورة كتاب الآثار الشعرية الكاملة ديوان محمد الزهراوي أبو نوفل الجزء الثاني

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *