ماذا بعد؟!

latifa_aldlimy

ثناء أحمد

 

عِندَمَا تَفيضُ
عَنَابرُ الشَّوقِ
أَستَلقِي..
عَلَى رَمَادِ الكَّلمَات
وَأَسألُ : مَاذا بَعد ؟
فيَسِيلُ ..
مِنَ الضُّلوعِ صَخَبُ الفِطَام
عِندَها ..
بِسُوطِ الحَجَاج
كأَرمَلَةٍ أُلملمُ الصُّراخَ وَ بأَحلامي البَسِيطة
أَسيرُ ..
فِي زَوارِيبِ التَّنهِيدةِ
أَعتقلُ..
هَودَجَ اليَأَسِ
أَقتَحِمُ المَحَبَةَ
وَبرَغمَ ..برَغمَ
تَنَاسخِ القَهرِ وَالغُربَةِ
أَمضِي ..
أُرَتِّقُ ثُقوبَ الزَّمنِ
أُمطرُ مَشَاوِيرَاً ..
أُصفقُ..
لمَسرَحٍ أُسدِلَ سِتَارهُ
عِندَ صَفَارةِ البِدَاية ..
أَتفَقدُ مَلامحِي
أَتوَضَّأُ بالصَّبرِ
وَلكنَّ رأسِي المُسَافر
يَبقَى يَصهَلُ بالسَّؤالِ :
مَاذَا بَعد؟؟!!
مَاذَا بَعد ؟؟!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *